أخبار عاجلة
30
سبتمبر
8:23 am

هدنة في الشيخ مقصود " بين فتح حلب والوحدات الكردية ".

الكاتب : أبعاد للإعلام

توصلت فصائل "غرفة  عمليات فتح حلب" مساء أمس الثلاثاء إلى اتفاق هدنة مبدئي، مع "الوحدات الكردية" في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، وفق بيان صادر عن الغرفة .

وحسب البيان فإن "وحدات حماية الشعب" الكردية تعهدت بعدم فتح أي معبر بين حي الشيخ مقصود ومناطق قوات النظام، وهو ما كان محل خلاف بين الأطراف المتفاوضة طيلة الأيام الماضية، حيث كان فصائل "فتح حلب" تتهم الوحدات بفتح معبر من الحي إلى مناطق سيطرة قوات النظام , من جهتها، تعهدت فصائل "فتح حلب" تأمين طريق "آمن" للمدنيين من "الأكراد"، ووضع لجنةٍ شرعية لحل إشكال المعابر مع مدينة عفرين، إضافةً إلى تسوية أوضاع المعتقلين  من الطرفين .

ويأتي ذلك بعد يوم واحد على بيان صادر عن وحدات حماية الشعب في حلب، اتهمت فيه جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية ولواء السلطان مراد وحركة نور الدين الزنكي، مدعومة بالمخابرات التركية، بتنفيذ حصار خانق على المدنيين العزّل وقصفهم عشوائياً

وأكدّت الوحدات الشعبية رفضها قتال الجيش الحرّ، واعتبرت أنّ أي قتال قد يحدث بين الطرفين يصبّ في مصلحة النظام وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وأي طرف يريد هذا الاقتتال، هو عميل لهذين الأخيرين، موضحة أنّ سبب خروج الجبهة الشامية من حيّ الشيخ مقصود، كان بطلب رسمي من قيادتها، لتقوم القوات الكردية بسدّ مكانها أمام النظام.

يذكر أن طريق الكاستيلو، وهو الوحيد الذي يصل مناطق المعارضة داخل ‏‏المدينة بالريف الحلبي، قد تم إغلاقه عدة ساعات في الثاني والعشرين من هذا الشهر إثر اشتباكات نشبت بين مقاتلي المعارضة و‏‏الوحدات الكردية، التي تحاول فتح طريق من حي الشيخ مقصود إلى مناطق سيطرة النظام بمدينة حلب، وهو ما ترفضه ‏‏فصائل المعارضة . 

 

عدد المشاهدات 570