أخبار عاجلة
21
سبتمبر
2:37 pm

هدنة لصالح النظام في كناكر بريف دمشق

الكاتب : أبعاد للإعلام

بلدة كناكر أولى البلدات الثائرة في وجه نظام الأسد في ريف دمشق الغربي , والتي قدمت عشرات الشهداء في معارك الحرية , وقعت أمس الإثنين هدنةً مع النظام سلم بموجبها أكثر من ثمانين شاباً من مقاتلي المعارضة المسلحة نفسهم لقوات النظام , في حين تختلف الروايات حول تسليم الأسلحة التي يؤكدها إعلام النظام بينما تنفيها المواقع المقربة من المعارضة .

وكانت قوات النظام طالبت الأهالي بتسليمها ثمانين بندقية آلية موزعة على عوائل البلدة بواقع بندقتين من العوائل الكبيرة وبندقية واحدة من العوائل الصغيرة، كما قضى الاتفاق مع قوات النظام بخروج عشرين معتقلاً تم إطلاق سراح سبعة منهم حتى الآن. ومعظم المعتقلين من المعتقلين حديثاً وبشكل تعسفي .

وبموجب اتفاق الهدنة، فإن قوات النظام التزمت بإدخال الطحين والمحروقات بشكل يومي حسب حاجة البلدة، وبيع الخبز بالأسعار التي يباع فيها في مناطق النظام، وأوضح المصدر أن الخبز كان ثلاثة أيام في الأسبوع ولكل شخص رغيف واحد، وكان دخال مواد بناء للبلدة ممنوعا، كما تعهدت قوات النظام بتقليل ساعات تقنين الكهرباء، وإصدار جوازات السفر للشبان المتخلفين عن الخدمة الالزامية والعناصر المنشقين عن قوات النظام ضمن مهلة محددة .

وعلى الرغم من انعدام الثقة في قوات النظام وتجاربه السيئة في الهدن الموقعة مع قوات المعارضة رضخت كناكر بعد الحصار الخانق المفروض عليها وغياب أي شكل من أشكال الدعم الخارجي المادي , أو حتى الدعم من الفصائل المعارضة القريبة . 

 

عدد المشاهدات 509