أخبار عاجلة
21
سبتمبر
9:15 am

أنقذو التل : حملة لإنقاذ المدينة من حصارٍ خانق .

الكاتب : أبعاد للإعلام

" أنقذوا التل "هو الاسم الذي اختاره منظمو الحملة الالكترونية التي سعوا من خلالها لتسليط الضوء على المدينة الغائبة عن التغطيات الإعلامية، على الرغم من الوضع المعيشي المتردي في المدينة

مدينة التل الواقعة شمال العاصمة دمشق والتي تستقبل خمسة أضعاف سكانها من النازحين من دمشق والغوطة وحمص , تعاني من حصارٍ خانق فرضته قوات النظام منذ شهرين , حيث أغلقت المداخل الخمسة الموصلة إلى المدينة التل, ومنعت الدخول والخروج منها وإليها كما منعت إدخال جميع المواد الغذائية والتموينية والمحروقات ، دون سبب مباشر ماجعل الأهالي والفصائل المسيطرة عليها يعتقدون بأن قرار الحصار المتزامن على تلك المناطق ليس ردة فعل على حادثة ما أو خرق للهدن القائمة بينها وبين النظام بل هو فعل  استراتيجي وقرار سياسي عسكري اتخذه النظام لغايات تخدم مصالحه وسياساته العقابية الإجرامية  التي تعودها .  

وبحسب المنظمين فإن الحملة تهدف لتسليط الضوء على معاناة أهالي بلدة التل في ظل حصار قوات النظام لها، والمطالبة بفك الحصار عن البلدة الذي سيدخل شهره الثالث، وأضافوا أن حملتهم لاقت رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي .

الحصار على المدينة يشمل الجميع حتى الطلاب والموظفون الحكوميون يجبرون على الخروج  والدخول إلى المدينة مشياً على الأقدام كما أعلنت منظمة الهلال الأحمر والجمعيات الخيرية الموجودة في المدينة أعلنت عن نفاد المخزون الغذائي لديهم، والذي كان يعتبر المورد الوحيد لمعظم العائلات الفقيرة في مدينة التل .

 

 

عدد المشاهدات 784