أخبار عاجلة
19
أغسطس
11:10 am

تنظيم الدولة يذبح عالم الآثار خالد الأسعد ويعلق جثته في تدمر

الكاتب : أبعاد للإعلام

المرتد خالد محمد الأسعد.. موال للنظام النصيري .

1- ممثل عن سوريا في المؤتمرات الكفرية.
 2- مدير لأصنام تدمر الأثرية .
3- زيارته إلى إيران وحضور حفلة انتصار ثورة الخميني.
 4- تواصله مع العميد عيسى رئيس فرع فلسطين .
 5- تواصله مع العميد حسام سكر بالقصر الجمهوري.

هذه هي قائمة الاتهامات التي لفقها تنظيم الدولة واستخدمها مبرراً لاعدام من يمكن اعتباره أهم شخصية، علمية وثقافية، بين آلاف أعدمهم وقام بتصفيتهم بأساليب وحشية حتى الآن، الاعدام تم بطريقة الذبح , ووفقاً لموقع العربية نت فإن جثة الأسعد كانت معلقة على عمود عادي في الطريق العام بالمدينة، وأسفل القدمين وضعوا رأسه المقطوعة مع لائحة بالاتهامات كتبوها على يافطة .

الأسعد البالغ من العمر 81 عاماً قضى حياته في خدمة الحضارة والتراث الثقافي السوري , بصفته خبيراً في عدد من اللغات القديمة منها اللغة الآرامية واللغة التدمرية التي هي هي أحد فروع الآرامية، وتاريخ قبائل البدو في بادية الشام , إضافةً إلى تعلقه الشديد بتدمر وإشرافه على الكثير من مشاريع الترميم أثناء توليه منصب مدير الآثار في تدمر .

رحل الأسعد بعد أن أثرى المشهد الثقافي في سوريا بعدد كبير من الانجازات والأبحاث والمقالات ,نذكر منها :

"مرحباً بكم في تدمر: الدليل السياحي الأول عن تدمر"، مع عبيد طه، نُشر بخمس لغات، 1966م

"قصر الحير الشرقي: مدينة في الصحراء"، بالانكليزية بالتعاون مع البعثة الأمريكية في تدمر وجامعة ميتشيغان، 1978م

"تدمر أثرياً وتاريخياً وسياحياً"، مع الدكتور عدنان البني، نُشر بست لغات، 1984 م

"المدفن رقم 36"، بالتعاون مع أندرياس شميدت كولينيه من البعثة الألمانية في تدمر وجامعة فيينا، باللغة الألمانية، 1994 م

"سورية في العهد البيزنطي والإسلامي"، مشاركة في الإعداد، صدر بالألمانية في ألمانيا والنمسا، 1993م

"المنحوتات التدمرية"، بالمشاركة مع آنا سادورسكا وعدنان البني بالتعاون مع البعثة البولونية، باللغة الفرنيسة، 1994 م

"الكتابات التدمرية واليونانية واللاتينية في متحف تدمر"، بالمشاركة مع ميشيل غافليكوفسكي، باللغة الانكليزية، 1997م

"دراسة أقمشة المحنطات والمقالع التدمرية"، بالمشاركة مع أندرياس شميدت كولينيه، باللغة الألمانية، 2000م

"أهم الكتابات التدمرية في تدمر والعالم"، بالمشاركة مع جان-بابتيست يون، باللغة الفرنسية، 2001م

"آغورا تدمر"، بالمشاركة مع جاكلين دنزر وكريتيان دلبلاس، باللغة الفرنسية، 2005م

"زنوبيا ملكة تدمر والشرق"، بالمشاركة مع أوفه ويدبرغ هانس، باللغا العربية والفرنسية والإنكليزية، 2006م

أما الأبحاث التي أجراها فنذكر منها :

مخطوط بعنوان "قبائل البدو في منطقة تدمر"، 1966م

مخطوط "النبات والبدو في قصر الحير الشرقي"، 1966م

مشاركة في الموسوعة الجغرافية السورية "تدمر وباديتها "، 1995م

مشاركة في الموسوعة العربية السورية "أفقا تدمر"، 1999م

مخطوط "كيف تتعلم الكتابة التدمرية والآرامية"، قيد الانجاز .

 

 

 

 

عدد المشاهدات 628