المرصد العمراني

المرصد العمراني السوري

 

- يعتبر مشهد الدمار المعماري والعمراني في سوريا أحد أكثر المشاهد كارثية في تاريخ العالم الحديث. بعض الصور الجوية التي تم تداولها إعلاميا أحدثت صدمة أجمع عليها الرأي العام المحلي والعالمي. تفحص تلك الصور كشهادة صامتة عن دوي أحداث السنين الثلاث الأخيرة يحمل الذاكرة الفردية والجماعية إلى صور أخرى عن الموت، العنف المستمر، المخيمات ومئات الآلاف من الوجوه لشهداء ونازحين. لكن لذات المشهد قدرة على رسم أفكار أخرى حول مستقبل سوريا، فرص تأهيلها، إعادة إعمارها، وإحيائها من جديد.

-  نشأت فكرة المشروع من وعي الشبكة بأهمية مرحلة إعادة الإعمار، دقتها وتحدياتها، ومن قناعة أعضاء المكتب الرئيسي بضرورة التحضير لمثل هذه العملية مسبقا، أي حتى مع استمرار الصراع المسلح واستحالة حصر حجم الدمار على الأرض. كما أن للشبكة دراية تامة بدور مكونات المجتمع المدني في مرحلة ما بعد الحرب عموما، وفي مراقبة ومتابعة عملية إعادة الإعمار على وجه أخص، وصعوبة مثل هذه المهمة.

وبتأسيسها للمرصد، إضافة إلى باقي مشاريعها ونشاطاتها، تعبر الشبكة عن عزمها المشاركة في جميع مراحل حل النزاع وتحويله، وذلك من خلال حرصها على صياغة أهدافها حول محاوره الثلاث: تعديل الصراع، بناء السلم، وثبيته سياسيا واجتماعيا.